الأربعاء , 12 أغسطس 2020

يحبك لدرجة أنك تذنب ثم في الصباح التالي يوقظك
يحبك لدرجة أنه لا يقبضك !
يبقى ينتظر عودتك يبتغي منك توبة لا لأجلِه لأجلك ]]>

اترك رد

برودكاست سمو الابداع

مجانى
عرض