الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020

احسساس

أحببتُه يا الله بصورة طاهرة وبيضاء، أحببتهُ كأمنية واحدة وأخيره، كحلمٍ عتيق، أحببته للحد الذي لا أرى أمراً يناسب ملامحي سواه.
……~~~!! ]]>

اترك رد

برودكاست سمو الابداع

مجانى
عرض